Thundan/ January 13, 2018/ Arabic Sex Stories

هذي النيكة عمري ما ننساها و زبي يحب ينيك الحتشون و الترمة بصح الي نكتها في هذي القصة وحدها عمري ما ننساها و هي مطلقة و عرفني بيها واحد صاحبي موالف ينيكها و اعطاني الرقم تاعها و انا عملت المستحيل حتى هدرت معايا في التلفون . و كنا في الليل نحكو غير على النيك و انا حاكم زبي نلعب بيه حتى نجيبو و قلت لها لازم نيكك تاع الصح و هي قالت لي نعرضك لداري تجي تنيك اذا عندك صح زب كبير و انا وريت لها زبي في السكايب و شافتو مخشب و شباب و قالت لي عندك زب شباب و الشابو تاعو مليح و شافتني كيفاش درت بونت قدامها بالتبنييط و زننت و هي تشوف .

و نهار تلاقينا رحت لدارها و ديت لها الورد تاع الحب و انا حاب نزهى و زبي يحب ينيك الحتشون و الترمة و كي دخلت لقيتها مشمخة و هذاك وين خرجت من الدوش و صارحتني بلي كانت مع واحد الرجل ثاني تعرفو ينيك معاها بصح ما قنعهاش و زبو ماشي كبير و ماشي مخشب مليح . و بديت انا نبوس و نلحس الفم و اللسان و زبي يتوقف و يزيد يتخشب حتى تحطب و دارت لي واحد البيبة روايال حتى رجع زبي كي القلم و من بعد جا وقت التدخال و حصلت زبي في السوة و بديت نبومبي و ندخل فيه و انا زبي يحب ينيك و يحب كي يكون يتحرك في الحتشون

و عجبتني كيفاش اكنت توحوح و تعيط كي ندخلو و نطبع و زبي يحب ينيك الترمة و السوة وشبعتها زب بالوضعيات لي نعرفها كامل و قلت لها لازم تذوقي الزب في ترمتك و هي ضحكت و قالت لالا يوجع انت زبك كبير و انا بزقت على زبي و على ثقبتها و بديت نطبع راس زبي . و حصلت لها الزب في الترمة و بديت ندخل و هي توحوح و تعيط و انا ما زالني ندخل و نطبع فيه حتى دخلتو كامل للقلاوي في الترمة و بديت نضرب في البراج و السقالي دارت حالة و هي تعيط و عاجبها الحال حتى قلت لها اه اح اح جاتني راني رايح نطير و هي قالت تعيش جيبو في زوايزي  و انا زبي يحب ينيك و يزنن فوق الزوايز الشابين

و حطيت زبي و كان يطرش بقوة بين الزوايز و على الريسان و هي حاكمة زوايزها تلعب بيهم و تحرك فيهم و انا نطير بحرارة كبيرة و نسمع فيها توحوح اه اه اه زبك شباب اه اه زيد طير عمري اه اه نحب الزن اه اه كمل التطيار . و مسحت زبي بين الزوايز و الراس كان حمر من كثرة ما خرج الزن و عجبتني النيكة معاها وضربت معاها مدة و انا نيك فيها في دارها حتى كرهت منها و انا زبي يحب ينيك  ويحب ينوع الحتشون و الترمة