Thundan/ August 23, 2017/ Arabic Sex Stories, بزاز-كبيرة

كانت اجمل نيكة في حياتي على الاطلاق مع امراة اكبر مني حيث وضعت زبي بين اثداءها الكبيرة و لاول مرة ارى بزاز بذلك الحجم الرهيب و كانت اثداءها مغرية جدا و فاتنة حين اخرجتهما امامي و جعلت جسمي كله يرتعش من الشهوة و هي تمسكهما و وضعت زبي بينهما لانيك صدرها . و كان احلى صدر اراه امامي على الاطلاق حيث كانت حلمتها حمراء تميل الى الوردي  و هالتها جميلة و كبيرة و صدرها ابيض كانه حليب و حجم بزازها كان كبير و لكن لم تكن مترهلة بل كانت واقفة و بارزة بكل شموخ و اانا لمست لها بزازها و طراتهما فانتصب زبي اكثر ثم امسكت هي زبي و طلبت مني ان انيكها من صدرها
و كانت امراة ساخنة جدا و تتاوه بغرابة كبيرة كاني انيك كسها حين وضعت زبي بين اثداءها الكبيرة و بدات انيك و احك الزب على بزازها و اللذة جميلة و كبيرة جدا و انا امسكتها من طرفي بزازها مثل يمسك الرجل الفتاة من طيزها حين يكون ينيك و البزاز كانت تشبه الطيز و كان اثداءها فلقات من شدة ما كانت كبيرة جدا . و سخنت انا بشدة و انا اسمع اه اه اح اح ادخل اكثر و كانن كنت انيك الكس و المراة هذه كانت ساخنة جدا الى درجة انها تحب الزب في بزازها مثلما تحبه في كسها لانها تحب رؤية الزب و تلامسه مع بزازها مثلي و جلدة بزازها ناعمة و دافئة و لذيذة جدا تشعل الشهوة بقوة
و اشتعل زبي من شدة اللذة و انا انيك احلى ثدي و زبي بين اثداءها الكبيرة و هي تواصل التاوه و تسخيني لانها سخنت من تلامس زبي على بزازها و شعرت ان زبي يريد ان يكب و يقذف الحليب . و لكن اثناء النيك انزلق زبي من بين الاثداء و خرج و امسكته هي بيدها و اعادته بين بزازها لتعود حلاوة و حنان البزاز و انا انيك اسخن صدر و ارى كيف ترتعد بزازها كلما حركت زبي و انيك بقوة حتى جاءتني شهوتي و لم اعد قدار على الصبر اكثر و ابقاء المني في خصيتاي لان زبي بدا يرتعش و انا انيكها و زبي بين اثداءها الكبيرة انيكها من الصدر الجميل الكبير و الحلمات الواقفة بقوة

و كنت اريد ان ابقى انيك لان تلك اللذة لا توجد في اي صدر اخر لكن خروج المني من زبي كان اقوى مني و تدفق حليبي بين اثداءها و بدات اقذف بحرارة كبيرة و ارى كيف تخرج شهوتي على اجمل صدر و احلى اثداء كبيرة . و بقيت تلك المراة تتاوه بقوة و هي ترى زبي يقذف حيث سخنت و اشتعلت شهوتها ايضا و هي تى راس زبي الوردي الكبير يخرج المني و الحليب بذلك الاندفاع و الوقة و انا اوصل حك زبي بين اثداءها الكبيرة و الشهوة تخرج و المتعة كبيرة حتى اخرجت كل قطراتي المنوية و مسحت الزب جيدا بين  اثداءها و على حلماتها الجميلة