Thundan/ August 23, 2017/ Arabic Sex Stories, بزاز-كبيرة

من احلى ذكرياتي في الجنس كانت مع الروسية و بزازها الجميلة الساحرة و المكان كان في مدينة اسطنبول التي زرتها انذاك لاول مرة في حياتي و انبهرت بجمالها في النهار و بمعالمها التاريخية الكثيرة و اكلاتها الشهية جدا و اعجبني ايضا منظر الفتيات من كل الاجناس و بلباس مثير جدا الى الفخذين و البزاز المكشوفة . و بما اني من عشاق الصدور الكبيرة فقد كانت رغبتي في ان انيك فتاة او امراة ناضجة بصدر كبير جامحة جدا و لكن الامر كان يبدو صعب جدا نظرا لزحمة المكان و في الليل و في شارع التقسيم بالذات فهمت كيف يمكن للشخص ان ينيك مع الفتاة التي يريد حيث كنت اتجول في وقت متاخر و اتنقل بين الملاهي و البارات الى ان وجدت نفسي في شارع مليئ بالعاهرات و لمحت من بعيد فتاة روسية جميلة نار و صدرها كبير من النوع الذي كنت ابحث عنه بالذات و ببشرة بيضاء كانها قطن
و اقتربت منها و حييتها بالانجليزي و تبسمت و اخبرتني انها لا تفهم سوى الروسية و بعض المفردات التركية و اان اخرجت من جيبي ورقة بخمسين ليرة فانفجرت بالضحك و قالت مائة يورو و انا رايت ان المبلغ كبير جدا و اقدر على ايجاد فتاة احلى منها بمبلغ اقل و لكن الروسية و بزازها الكبيرة كانت تستحق ذلك المبلغ . و حاولت مفاوضتها و لكنها رفضت و لم اجد الا القبول و الاستسلام لجمالها و خاصة صدرها الجميل و ذهبت معي الى فندق هناك حيث دفعت ايضا ستين يورو اخرى و لكن لم اندم لانني لما وصلت معها و انطلقنا في النيك شعرت باجمل متعة جنسية معها و زبي كان منتصب بدرجة غير معهودة خاصة لما بدات تتعرى و رايت الروسية و بزازها الكبيرة على هيئتها الاصلية بلا ستيان و كم كان منظر الصدر مثير جدا
و رايت امامي اجمل صدر على الاطلاق كانها ممثلة اباحية واحلى بكثير حيث بزازها مدورة و كبيرة كانها طيز و حلمتها فاتحة اللون الى درجة انها تبدو بلون يشبه لون الصدر شديدة البياض وبدات تعجن بزازها امامي و انا اتمحن على الروسية و بزازها و اقتربت منها لكي اقبلها . و قبلتها من الفم قليلا لكني سخنت و لم اصبر و تحولت بسرعة الى بزازها الكبيرة العق فيها و امص بقوة كبيرة  وهي اطلقت غنجاتها الساخنة القوية و كلها رغبة في الزب و النيك و بعد ذلك استلقت على ظهرها و رفعت لي رجليها و رحت الحس الكس و يدي تدعك على صدرها الكبير المثير جدا و اضغط على حلماتها ذات النتوءات الجميلة و انا اذوب في الروسية و بزازها الكبيرة اللذيذة جدا و طراوتها

و لم يكد يمضي سوى وقت قصير جدا حتى كان زبي في قمة الجاهزية لاخراج الشهوة و كسها ساخن جدا و انا منظر البزاز هو الذي كان يهيجني اكثر و ارتميت عليها بالتقبيل في حلماتها و انا اغتنم تلك الثواني التي تفصل زبي عن اخراج شهوته الحارة جدا و اصرخ اه اه اح اه اه اه و جسمي مرتعش . ثم رحت انزع زبي و امسكه  واحمله الى بزازها الكبيرة و هي ت لصقهما و تحاول ان ترفعهما و انا بدا زبي يخرج المني باحلى حرارة في حياتي على الروسية و بزازها الكبيرة الجميلة و انا اصرخ اه اح اه اه اه اه اه و المني يخرج باقوى اندفاع ممكن و انا اشتعل اكثر مع خروج المني حتى اطفات في بزازها الكبيرة كل شهوتي الحارة